fbpx
الرئيسية / السياحة علم وصناعة / السفر إلى جزر القمر – رحلتي وخواطري الطيبة الأمان رغم بساطة الحياة
السفر إلى جزر القمر
السفر إلى جزر القمر رحلتي وخواطري الطيبة الأمان رغم بساطة الحياة

السفر إلى جزر القمر – رحلتي وخواطري الطيبة الأمان رغم بساطة الحياة

السفر إلى جزر القمر – ها أنا أطير نحو زاوية جديدة بعد رحلات شملت الشمال والشرق ألآن أمضي بحملي جنوبا في رحلة طويلة نحو البشرة السمراء بعد محطتي توقف في أثيوبيا ودار السلام (تنزانيا) أستعد الآن لمشاهدة المحيط الهندي للمرة الأولى

ها هو يبدأ في الظهور عند ذلك الخط المنحني الذي يفصل بين أديم الشاطيء الأحمر وزرقة العالم الساحر

والفضول والخوف يملكني عن سر هذا الكون المنعزل الذي يحيا أسفل صفحة المحيط الأزرق.

السفر إلى جزر القمر

المحطة الأولى جزيرة موروني و مطار الأمير سعيد إبراهيم

عند اللحظات الأولى التي يمس فيها عجل الطائرة مدرج الهبوط يأتي ذلك السؤال الملح عن طبيعة الطقس الجديد

وفي معظم الأحيان تظل نبوءات الطقس عبر الإنترنت بعيدة تماما عن خيالي الذي يتعرف للمرة الأولى على خط الإستواء.

الرطوبة مرتفعة والحرارة تقترب من 40 درجة مئوية لكن فضولي نحو المدينة الجديدة قد طغى على مثل هذه الأمور.

الطريق نحو الفندق وعر هنا يفضل سيارات الدفع الرباعي نظرا للحالة المهترئة للأسفلت

على يمينك يرافقك شاطي المحيط الهندي بحجارته البركانية السوداء

وعلى اليسار جبل كبير أخضر اللون تكسوه أشجار الموز وجوز الهند وأشجار الأناناس المتقزمة.

هذا الجبل هو محور جزيرة موروني التي تمثل العاصمة والجزيرة الأهم في الجزر الأربع للجمهورية.

على الطريق تسكن البيوت البسيطة أغلبها صنع من ألواح الحديد وبعضها عبارة عن بقايا صناديق الشحن الفارغة أعيد تفصيلها حتى تصبح صالحة للسكن.

تغيير العملة وسوق فولوفولو

هنا تبدأ أولى مراحل القلق كيف تقوم بتغيير العملة خصوصا أن الوصول جاء في يوم الجمعة وهو عطلة رسمية

وعدني السائق بسعر أفضل للعملة إذا ما قمت بتغييرها من أحد المحال التجارية في سوق فولوفولو السوق العام لجزيرة موروني.

ذهبت إلى السوق وفوجئت أن من يقوم بتغيير العملة هو أحد محلات البقالة العادية ودار بيني وبين التاجر حديث قصير عن القاهرة

وعرفت أنه متابع جيد للأحداث الساسية في مصر وشعرت نحوه بألفة مصحوبة بثقة متحفظة اشتريت 3 زجاجات من الماء بعد أن نصحني بعدم الشرب من مياه الفندق

وأخيرا قمت بحسابات سريعة ومن ثم بتحويل رقم محدود وعند وصول الفندق علمت منهم ان سعر التغيير كان جيدا وهنا نجحت المغامرة.

فندق ريتاج جزر القمر

بعد ساعة من القيادة منذ تحركنا من المطار بلغنا الفندق إنه فندق ريتاج القطري التركي ثاني أشهر فنادق موروني.

في الداخل لمحت عددا لا بأس به من العرب أغلبهم من سلطنة عمان والسعودية فالمسافة بين هذه الدول ساعاتها محدودة والمحيط مشهد أخاذ يستحق السفر.

استقررت في الغرفة التي وجدتها مناسبة ونويت أن أقوم بتجربة بعض معدات السفر في لحظات الغروب الأولى وأبهجني أنواع الشجر المختلفة ورائحتها النفاذة مصحوبة بهدير الموج و أنات الطيور.

عزمت حقيبتي ونويت أن أمشي قليلا خارج الفندق بعد صلاة المغرب ولكنني عدت أدراجي سريعا فالظلام هنا هو السيد مساء وطيور الخفافيش تملأ السماء نهارا

فما بالك بالليل إذا عسعس فالكهرباء لا تنتظم مساء ولولا مولدات الفندق لمكثنا ساعات طويلة في الظلام.

بدء العمل

الساعة الآن السابعة صباحا أعددت كل المعدات الخاصة بالتصوير وتوجهت لتناول الإفطار مع زميل المهمة بلده الأردن ومقر عمله بجينيف

اقترح أن نقوم بجولة تفقدية من أجل الإستعداد للمهمة وافقته على الفور خرجنا إلى الشارع نبحث عن سيارة تصحبنا طوال اليوم

التقيت بالسائق الذي أقلنا من المطار واتفقنا أن يرافقنا طوال اليوم مقابل 120 يورو تحركنا في جولة دائرية

حيث زرنا جميع المدن التي تحيط الجزيرة حتى عدنا إلى نفس نقطة البداية وشملت الزيارة عدة محطات ساحرة

تنوعت بين اللقاء بالسكان والطبيعة والذي يجمعهما معا السكون و الألفة.

شاطئ متساميولي

هو أحد أجمل شواطيء المدينة رماله أشبه بالدقيق الأصفر النخل ينحني برشاقة نحو الشاطيء والمياه فيروزية اللون والشباب يمرحون في سعادة داخل البحر.

الغداء الأول

هنا توقفنا لتناول الغداء سمك التونة وفاكهة الموز هما الأشهر هنا.

داخل أحد المطاعم طلبنا وجبة سمك التونة مصحوبة بالموز المقلي أخذني الفضول نحو طريقة الطهي كيف تتم

فطلبت من النادل أن يسمح لي بدخول المطبخ لالتقاط بعض الصور وأعجبني جدا بساطة الطهي

فالسمك يتم شويه على الحطب والموز يتم قليه في الزيت وإضاءة المطبخ هي حزمة كثيفة من ضوء الشمس المتسلل عبر ثقوب السقف والأم هي من يقوم بتسوية الطعام مرتدية ألوان عنوانها البهجة و الطبيعة.

استمتعنا كثيرا بالطعام وتحركنا لمواصلة رحلتنا والتي شملت عدة مدن ومدارس حكومية.

أهل البلد

الغالب هنا على الشعب الكوموروني هو الطيبة الشديدة والأمان الكبير رغم بساطة الحياة وافتقادها للكثير من المرافق الحيوية

فالمياه توجد في حنفيات عمومية وسط الشوارع والكهرباء محدودة جدا وكثيرا ما تنقطع عنهم إلا إن ذلك لم يحرمهم من الطمأنينة.

أثناء عملك مع جهات ذات سيادة دبلوماسية أو سياسية , تجد نفسك جالس في مكاتب الوزراء و الرؤساء , قمت بتصوير نائب الرئيس ووزير الإتصالات ووزير التربية والتعليم

التقيت بمديري كبرى شركات المحمول وهنا استشعرت بساطة كبيرة في طباعهم فلم تغريهم مناصبهم واكتفوا في مكاتبهم بمبرد و جهاز تبريد الهواء أما المكاتب فقد شابها التواضع و البساطة.

بناء على طلبي في أحد الأيام و بعد إنتهاء التصوير ,تركت سيارة العمل و نزلت في أحد المدن البعيدة عن الفندق أثناء عودتنا.

تعرفت من بعض الزملاء الكوموريين عن طريقة العودة إلى الفندق وسط قلق زملائي من تركي وحيدا ولكني كنت أعلم أن المغامرة كثيرا ما تأتي بالجديد المبهر.

وهنا مكثت على الشاطيء أراقب الصيادين و ألتقط الصور رافقت بعض الشباب أثناء لعبهم لكرة القدم وجاء الأطفال والبنات ليرقصوا أمام الكاميرا

ضحكنا وتسامرنا وسط ترحيب الأهل وحسن النية ومن فرط الإسترخاء نسيت الوقت حتى فاتتني آخر سيارة في الموقف

وانتظرت قرابة الساعة حتى تمكنت من ركوب باص يقلني مساء إلى الفندق وعندما سألت السائق عن الفندق قام بتوصيلي تقديرا لغربتي

وفور عودتي إلى الفندق فوجئت بحالة من القلق الشديد من قبل زملائي لتأخري كثيرا لكن الأمور قد انتهت فور جلوسنا على مائدة العشاء.

الأزياء

الأزياء تقترب كثيرا من الزي الهندي ويبدو واضحا وجود بصمة هندية التراث فرنسية اللغة فالأولى يجمعهم بجزر القمر التجارة والثانية الإحتلال

حيث تحتل فرنسا أحد الجزر الشهيرة بشجر اللانج لانج و الذي تشتهر به الجمهورية حيث يعد من الزهور العطرية المهمة.

الدين

الديانة السائدة هنا هي الإسلام ويرجع الفضل في ذلك إلى الفتح العماني الذي نشر الإسلام في الدولة

فهم من أطلقوا عليها جزر القمر بعدما دخلوا الجزيرة مساء بمراكبهم فعرفوا الجزيرة مساء بضوء القمر ومن هنا جاءت التسمية.

ما إن يرفع الأذان حتى تجد قوافل المصلين تعمر المساجد فهنا تنتشر المعاهد الدينية ويشمل الشعب حب شديد فطري للإسلام

وكلما جمعني لقاء بأحد أبناء الجمهورية فلا بد أن يدور الحديث حول الأزهر الشريف خصوصا بعد معرفتهم بمصريتي.

كرة القدم

مثل أغلب الشعوب السمراء , تحظى كرة القدم هنا بالإهتمام الأول فالأجساد هنا قوية رشيقة والمنفذ الأول للوقت بعد إنقضاء اليوم الدراسي هو لعب كرة القدم على شاطيء المحيط

الأطفال والشباب والبنات كل يتساوى في احتراف هذه اللعبة وكثيرا ما تتفاجيء بالحركات الرشيقة والقفزات الهوائية غير المتوقعة.

الطيران إلى جزيرة أنجوان

أعرف نفسي جيدا ركوب الطائرة يمثل لي فوبيا خاصة لكن أن تركب طائرة لا تتسع سوى لإثني عشر فردا فذلك أمر خاص

خصوصا أن ما يسكن أسفلك هو المحيط الهندي بصوره الكامنة في خيالنا الطفولي القديم.

تغلبت على هذا القلق بالتصوير بالكاميرا الحرة (الأوزمو) وملأ روحي بالصفاء قطع السحاب المحيطة بالطائرة والجبال البركانية الخضراء وسط الجزر.

الوصول

هذه المرة الأولى وقد تكون الأخيرة التي يتم إستقبالي فيها في صالة كبار الزوار تم إهدائي أكاليل الورد وتلقيت ترحيب كبير ينم عن طيبة وبساطة وتقدير غير عادي.

أنجوان لم أمكث هناك سوى ليلة واحدة الفندق متواضع الخدمة لكن طلته على المحيط تمحو ما قد يعكر الصفو

وهذا حالي دائما عند السفر أحتسب الفندق مجرد غرفة للنوم وأعتبر ساعات النوم هي الخسارة الوحيدة في جميع الرحلات فالنوم لا يطيل العمر ومثل هذه الرحلات لن تتكرر بسهولة.

في هذه الجزيرة يتباين لون البشرة بعكس موروني التي يقطنها البشرة السوداء فقط

أما هنا فعلى حسب قول أهل الجزيرة فالكثير من أهل عمان قد استقر هنا و تزوج ومضى نسله يعمر الجزيرة

إلا أن اللغة والطباع متقاربة فالطبيعة المشتركة غالبا ما تصبغ الحياة بلون واحد.

رغم أنني قد هجرت التصوير في الشارع وتصوير الطبيعة إلا أن مثل هذه الرحلات تفرض نفسها على نمط التصوير

أخذت حامل الكاميرا وجلست مساء ألتقط صور للشاطيء على ضي القمر وطيور الخفافيش تحلق فوق رأسي

و أنا في قلق دائم من الأصوات المنبعثة وسط الشجر لكنها الطبيعة الغريبة والقريبة في ذات الوقت.

العودة إلى موروني

عدنا إلى موروني في طائرة أصغر من الأولى واستمتعت مرة أخرى بمشاهد السحاب والمحيط و الطبيعة الخضراء

عقب انتهاء المهمة اتفقت مع أحد الأصدقاء أن نقم بزيارة قمة الجبل الذي يعلو جزيرة موروني.

تحركنا عقب الفجر مباشرة , و زرنا عدة محطات مهمة , قلعة وأحد الجبال الذي كانت تنتحر منه الفتيات خوفا من العبودية .
و أخيرا جاءت ساعة الرحيل.

تلك ساعة غريبة لا تعرف فيها هل تحزن على إنقضاء تلك الأيام أم تبتهج للعودة إلى الوطن الرحيل والعودة طرفا تناقض للمسافر

كلاهما يجتذبه نحو مشاعر خاصة لكنها في النهاية تظل تجربة تضيف إلى كتاب الحياة صفحة جديدة مليئة بالخبرات والتجارب.

وفي النهاية فإن الجواب اليقيني عند تكرار مثل هذه الرحلات هي أنني على إستعداد تام للمغامرة الجديدة.

المصدر

شاهد أيضاً

تطبيق السياحة الالكترونية فى مصر

متطلبات تطبيق السياحة الالكترونية فى مصر

متطلبات تطبيق السياحة الالكترونية فى مصر وفقا لمنظمة السياة العالمية بعد التعرض لمفهوم السياحة الالكترونية …

السفر لتركيا مع الاطفال - تجربة شخضية مع الكيدز لتركيا

السفر لتركيا مع الاطفال – تجربة شخصية مع الكيدز لتركيا

السفر لتركيا مع الاطفال تجربتي مع الكيدز لتركيا كانت من أحلى التجارب ليا وحابة أقول …

يعني اية دهب ⁦❤️⁩

يعني اية دهب ⁦❤️⁩

يعني اية دهب ⁦لو مهما اتكلمنا عن البلد دى الكلام مش هيخلص دهب يعنى قعدة …